من نحن

بدأنا الدخول في عالم المقاولات بعد دراسة مستفيضة للسوق المحلي وما يطلبه هذا السوق الواسع من خلال ما لمسناه من مشاكل تحدث بين المقاول وبين المستهلك والذي يسعى بدوره لبناء منزل المستقبل واضعًا فيه كل إمكانياته المادية ،حيث لم يكن هدفنا هو السعي للوصول على المكاسب المادية وإنما كان هدفنا الأسمى هو المساهمة في التطوير العمراني ،ليكون اسم “مجموعة العبكري للأعمال” هو ما يبحث عنه الجميع.

وبالفعل قمنا باختيار المهندسين الذين يعرفون حاجة سوقنا المحلية من خلال تمتعهم بالخبرات الطويلة بهذا المجال العمراني ،لنبدأ سلسلة اجتماعات معهم سواء الاجتماعات المكتبية أو التي كانت تعقد على أرض الواقع ونبدأ بعدها على الفور بالخطوة التي لا تقل أهمية عن اختيار المهندسين المشرفين على هذه المشاريع ألا وهي خطوة اختيار العمالة المنفذة لهذه المشاريع والذي قمنا باختيارها بأنفسنا واضعيهن في الحسبان ما يطلبه عملائنا الكرام وما نسعى لتحقيقه من أجل تقديم منزل المستقبل لهذا العميل.

فبدأت قصتنا وبدأ مشوارنا في هذا المجال بتنفيذ الدبلكسات السكنية المستقلة والتي جمعنا في جمالية العمران وتوفير التكلفة المالية دون المساس في البنى التحتية ودون المساس في الجودة. كما شرعنا في تنفيذ المباني متعددة الأدوار من السكنية وكذلك السكنية والتجارية في آمر واحد ،إلى جانب تنفيذ عددًا من الفلل السكنية وكل ذلك في أوقات مناسبة دون التأخير في التنفيذ بل قمنا بمسابقة الزمن لإنهاء هذه المشاريع بالجودة والسرعة المطلوبة ،لنكسب ثقة الجميع نظير ما قدمناه من تميز وسط منافسة كبيرة مع عدة جهات ،إلى جانب دخولنا في عالم المناقصات الحكومية والشركات الخاصة والتي حظينا ولله الحمد بتقدم وسط كل هذا الازدحام في عالم المقاولات فضلنا التميز عن المنافسين عندما شرعنا بالتعاقد مع واحد من أفضل المكاتب الهندسية الاستشارية والذي أوكلنا له مهام الإشراف على عملنا وتقييم ما نقدمه من خدمات استشارية مع منح العميل كامل الحرية في التعاقد مع مكتب استشاري إلى جانب من تعاقدنا معه لأننا ببساطة نسعى لعمل مميز نساهم من خلاله في بناء هذا الوطن.

فكلما حظينا بثقتكم أكثر كلما تقدم تقدمنا أكثر لتكوين المحصلة وشعارنا المستمر لسنا الوحيدين ولكننا الأميز ويبقى التميز في (خطوات واثقة نحو الريادة).